Friday, October 15, 2010

ماتزعليش





    الي رضوى       



ماتزعليش
كلنا ياقلبي اتلسعنا
بنار الحزن
اللي مايختشيش
والقلب
ياقلبي مالوش حرس
ولا سور
ولا باب فولاذ
ولا حتي
ازاز وشيش

 
ماتزعليش
الحزن فاجر
مايختشيش
والقلب
جرحة مايتنسيش
نارة توهوج
ف الحشا
ولا تنطفيش
فييييين وفيييين
لما النار بتبرد
والجرح يبقي ذكري
ماتكويش
بس ابن اللذين
بيسيب علامة
ماتتنسيش

ماتزعليش
الحزن فاجر
مابيختشيش
ماتزعليش      



5 comments:

Anonymous said...

يابخت رضوي
قصيدة جميلة


انور مهداوي

كراكيب نـهـى مـحمود said...

الله الله - أظن بعد قصيدة زي دي الحزن لازم يختشي

Anonymous said...

مرحبــًا

لك ِ ايها الفاضل (ة) ورده
... ودعوه الي هذا الوطن المتواضع
منتدي للحوار والعلوم والأدب والثقافه والكتب والأبحاث
شارك........فكر ثقافه معرفه كتاب

من هنا الطريق .. أعبر(ى )الينا
http://hayth.ba7r.org/profile.forum?mode=register



الصفحه الرئيسية
http://hayth.ba7r.org
ننتظرك
..........

Anonymous said...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة….

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us

arabtion said...

مشكور